بواسطة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا طبيب متزوج منذ ثلاث سنوات ولدي ابنة . قررت ان اتزوج زوجة ثانية برضى زوجتي.
تعرفت على فتاة اتت مع امها للاستشارة فاعجبني ادبها وجمالها.
بعد مدة اتت امها للاستشارة مرة اخرى فطرحت عليها فكرة الزواج من ابنتها علما ان فارق السن بيني وبين الفتاة حوالي 15 عاما.
انصرفت الام وعادت في الغد مع والد الفتاة ليستطلعوا الامر.
تم اللقاء وتاكد الوالدان من انني راغب في الزواج من ابنتهما. بعد الدردشة قال لي والد الفتاة انه يجب استشارة المعنية بالامر.
ثم انصرفا دون تحديد موعد الجواب.

مرت الايام وانا انتظر فلم يات جواب.
وبعد مرور شهرين جاء والدا الفتاة لاستشارة وتمت الاستشارة ولم يقولا شيئا في الموضوع ولم افاتحهما في الامر .

سؤالي هو
كيف ينظر الشرع لتصرف والدي الفتاة هل يحق لهما عدم الرد بهذا الشكل؟

وهل يمكن لي شرعا ان استفسرهما في عدم ردهما ومعرفة سبب ذلك؟
هل هو الرفض ام التردد؟ مع المرجح هو الرفض.
انا في حيرة من امري فانا لا اريد ان احرج عائلة هذه الفتاة وفي نفس الوقت لا اريد الحط من كرامتي كخاطب.
الحقيقة انني شعرت بالاهانة وعدم الاحترام بل وهز ثقتي في نفسي اذ انني لم اتوقع بتاتا ان تسير الامور الى ما سارت اليه.

جازاكم الله خيرا على جوابكم

والسلام عليكم

.

10 إجابة

بواسطة
 
أفضل إجابة
من ناحية الشرع يصعب علي الإجابة من منطلقها، ولكن من الطبيعي ضمن التقاليد التي شاهدتها حولي أن يُعبّر عن الرفض غير القطعي بعدم قول شيء لمن تقدّم أو طلب الزواج، وليس من اللباقة ربما من نظرهم أن يأتونك، ويذكروا الأمر من أنفسهم خاصة بعد مرور شهرين فربما قد غيرت رأيك، ومن حقك شعور الزعزعة هذا فلست دارٍ ما ردهم من تردد أو من رفض حتى.
لكن لو كنتُ مكانك وعازم على الأمر ويهمني قد أسأل والدها بيني وبينه مع الكثير من التحفظ، ودون محاولة جعل الكلام مباشرا جدا بحسب تفاعله من لغة جسده أو طريقة كلامه، وإن كان هنالك رفض لا بأس بهذا من الآن .. المهم ألا يدخل الأمر ضمن عملك، وجعل هناك حساسية بينك وبينهم - كاستشارة - وإشعارهم بأنك رافض غير مرتاح.
أو يمكنك انتظار للمرة القادمة ربما يرد عليك الأب، وهذا أراه مستبعدا كما ذكرت قصتك.
بواسطة
::
وماذا عن زواج رسولنا متمم مكارم الأخلاق من السيدة خديجة
وهي تكبره ، وماذا عن زواجه بالسيدة عائشة وهو يكبرها كثيراً
بواسطة
انت المفروض اللي تسألهم
بواسطة
لا مش عيب عادي

هذا زواج حلال لاهو عيب ولا حرام وبالتراضي بين الطرفين
بواسطة
صحيح لو بالتراضي فلا يهم السن
بواسطة
::
أحسنت الرد
بواسطة
يا اخي عندنا في منطتقتنا مغلب الزواج يتزوجون بفتيات اقل منهم ب10 سنوات
واحيانا يصل الفارق ل 15 سنة لكن نادرا .. الشائع 10 سنوات
بواسطة
اكيد رفضتك شوف فرق السن
عيب عليك تاخد بنت اصغر منك بالفارق دا كله .. خليها تتجوز شاب بعمرها وتفرح بحياتها و انت اتجوز باللي بسنك ..
عيب عليك البت بسن ولادك يا شايب

اهل البت مش عليهم عيب
عيب عليك انت
بواسطة
حكم رفض الخاطب دون سببٍ
لا يترتب على المسلم إثمُ في الشريعة الإسلاميّة إلّا إن ترك أمراً يجب عليه فعله، أو قام بأمرٍ يجب عليه تركه مع تعمّده لفعله باختياره دون إكراهٍ، وعلى ذلك فليس على الفتاة حرجٌ إن رفضت الزواج من أحد الخاطبين لها حتى ولو كان ذلك دون سببٍ، لأنّها بذلك لم ترتكب محرّماً ولم تمتنع عن فعلٍ واجبٍ، فلا يجب عليه الزواج بهذا الخاطب ويجوز لها أن ترفضه من غير أسبابٍ، ومن باب أولى إن كان هناك سببٌ، كما أنّها لا تكون مذنبةً فيما يصيب ذلك الخاطب من ضررٍ جرّاء رفضها له، فليس لها علاقةً بذل.

المصدر: https://mawdoo3.com/حكم_رفض_الخاطب_دون_سبب#cite_note-p9Cn9wpKnx-1
بواسطة
انا اشوف المفروض يتجوز من سنه و يترك الفتاة تتزوج بسنها و تعيش بسعادة ..
من يفكر بالزواج هكذا ولا يهمه السن فهو انسان شهواني
مرحبًا بك في موقع الخبرة ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...