بواسطة

قصة اغتصاب الطفلة اليمنية خديجة سمير ، التى أدمت كثير من القلوب ، و هى القصة التى كان أبطالها مجموعة من الذئاب البشرية ، التى لا تعرف معنى الغنسانية ، و لم ترحم طفولة خديجة ، و لم تكترث لمرضها ، قصة الطفلة اليمنية خديجة سمير أصبحت متداولة عبر مواقع الإعلام المحلية و الدولية ، و حديث رواد و نشطاء مواقع السوشيال ميديا ، حديث اليمنيين بشكل خاص 

* تفاصيل إغتصاب الطفلة اليمنية خديجة سمير /

* الطفلة خديجة إبنة السبع سنوات و التى كانت فى رحلة لجمهورية مصر العربية لتلقى العلاج فى القاهرة برفقة والدها ، و هى مصابة بمرض السرطان ، حيث فقدت من والدها بأحد شوارع القاهرة وسط الزحام ، و هنا تبدأ القصة المرعبة و التى يندى لها جبين الإنسانية ـ حيث وقعت الطفلة خديجة سمير فريسة لمجموعة من الذئاب البشرية ، الذين لا أخلاق و لا دين يردعهم ، و قاموا بإختطافها لمكان مجهول ، و قد تناوب هؤلاء الشبان إغتصابها بشكل عنيف ، دون مراعاة لظروف مرضها ، و لم يكترثوا لطفولتها البريئة ، و تم العثور عليها و هى فى حالة صحية سيئة ، و هى الان ترقد فى العناية المركزة على سرير المرض ، أقارب الطفلة اليمنية خديجة سمير اتهموا السفارة اليمنية بالقاهرة بالتواطؤ و عدم الإكتراث لما حدث ، بل أن السفارة عملت على إغلاق القضية بالتعاون مع جهات حكومية مصرية 

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

مرحبًا بك في موقع الخبرة ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...