بواسطة

عندما تقع المشاكل بين الزوجين و تصل الأمور إلى عدم عودة الأمور على ما كانت و يبقى التوتر و المشاحنة و الشجار سيد الموقف ، فيلجأ الزوج إلى الطلاق حيث أن الطلاق هو أبغض الحلال عند الله عزوجل ، و الآن سنوضح لكم في هذا المقال أحكام الطلاق  في الإسلام

أحكام الطلاق  في الإسلام

– وجوب الطلاق عندما يُقسم الرجل بألا يطء زوجته ، و تمر فترة أربعة أشهر بعد ذلك القسم ، دون أن يجامعها ، و في تلك الحالة يجب على الرجل أن يطلق زوجته ، و الآن سنأتي لكم بدليل من القرءان الكريم حيث قال تعالى (( لِلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ فَإِنْ فَاءُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ * وَإِنْ عَزَمُوا الطَّلاقَ فَإِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ )) البقرة/226-227.

– و هناك ما يُعرف بطلاق ندبا ، و يحدث هذا الطلاق عند إشتداد الخلاف و الشجار بين الزوجين .
– و هناك ما يُعرف  بالطلاق جوازاً و يحدث هذا الطلاق في حالة القيام بدفع الضرر .
– وهناك حالة أخرى تعرف بحرمة الطلاق ، و تكون هذه الحالة عندما يخاف الزوج من الوقوع في الحرام ، لأنه لن يستطيع  الزواج من إمرأة أخرى .

إجابتك

نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
مرحبًا بك في موقع الخبرة ، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...